الجمعية المغربية لحقوق الانسان - فرع سيدي قاسم

13 mai 2009

تقرير حول التساقطات المطرية القوية التي شهدتها منطقة الغرب

الجمعية المغربية لحقوق الانسان
فرع سيدي قاسم

على اثر التساقطات المطرية القوية التي شهدتها منطقة الغرب و التي نتج عنها فيضان اودية سبووو اردم وتهلي و ورغة والتي غمرت مياهها مجموعة من الواوير و القرى والأراضي الفلاحية منذ ليلة الثلاثاء 03 فبراير2009 مما سجل كارثة انسانية بكل المقاييس.فقد انهارت مئات المنازل الطينية و خلفت العديد من الخسائر بدواوير تابعة لجماعة الشبانات كولاد جلال و سوق الحد المركزو ولاد بوريس و الزوايةو الدويرات...واخرى تابعة لجماعة بير الطالب كدوار الشموشة .وجماعة حد تكنة وعدد كبير من الدواوير بجماعة الخنيشات كدوارولاد برحيل و ولاد الخدير والاد بوعزة و ولاد الصيابرة و ولاد عبد الواحد و ولاد دواد واللائحة طويلة ...اي ما يناهز 14 دوارمنها ما دمرعن اخره
من جهة ثانية عاشت الدواوير في عزلةتامة ،وباتت الأسر في العراء دون مأكل .ولقد عاينت الجمعية المغربية لحقوق الانسان تضرر السكان و طالبت السلطات المحلية في شخص مسؤلي العمالة بضرورة تحمل مسؤوليتهم من اجل انقاد المواطنين و المواطنات للتدخل لتقديم مآوي يضمن الكرامة للمنكوبين وتوفير التغذية وتعويض المتضررين وفتح تحقيق حول من المسؤول عن اوضاع التهميش والاقصاء والتفقير و تدهور البنيات التحتية وانتشار السكن الغير اللائق الذي كان جزءا من اسباب الكارثةكما سجلت تدمرا واسعا لدى السكان وغياب شبه تام للسلطات والمنتخبين
يمكن القول أن البناء العشوائي والسكن الغير اللائق وتردي البنية التحتية ساهم في انهيار عدد من المنازل حسب من التقتهم الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بعين المكان وتم اسكان الضحايا بالمدارس وكذلك المراكز الفلاحية ومستودعات لاتتوفر فيها ادنى شروط الحياة بل تشكل ضررا بصحة المواطنات والمواطنين من خلال روائح الأدوية الفلاحية وآخرون تم ايواؤهم في دكاكين لخواص.وبداية من يوم16-02-2009تم اخلاؤهم من المدارس وتزويدهم بخيمة لأكتر من عائلة تبنى مكان المنزل المهدم.
للوقوف على حقيقة إتلاف القطاع الفلاحي من أراضي وضيعات تنقلنا إلى دوار اولاد جلال والزواية والشموشة ...فوجدنا المنطقة منكوبة فآلاف الهكتارات دمرت، والمباني انهارت، واكد السكان في تصريحات للجمعية ان وضعهم كفلاحين صغارتضرربشكل خطيرلدلك يأملون تدخل وزارة الفلاحة لمساعدتهم من أثار الفيضانات.

وترتب عن هذا الوضع انقطاع الكهرباء و المحاور الطرقية والمسالك وغطت المياه باقي القناطر و بعض الطرق قطعت في وجه حركة المرور خاصة في اتجاه جماعة الخنيشات حيث أصبحت معزولة من كل الاتجاهات و وصل ثمن الخبزة 10 دراهم و تأخرت المساعدات مما ادى الى الياس والاحباط وسط المنكوبين وبقي الحال على ما هو عليه الى حدود الثلاثاء 10/02/2009 وقعت أحداث التي عرفتها الخنيشات و التي تسببت في اعتقال مئات المواطنين وتم تعذيبهم حسب رواية اهاليهم وانتزعت الاعترافات منهم بالقوة والعنف وصلت الى حد تهديدهم باجلاسهم على{ القرعة} و بعد دلك تمت متابعة 10 منهم و الاحتفاظ بهم رهن الاعتقال
المعتقلون هم:
المزابي جواد دوار ولادالخدير متزوج له 4 اولاد
سعيد برزيط دوار الصيابرة متزوج له 4 اولاد
شتوكة ادريس دوار برحيل متزوج له 2 اولاد
الوافي بوجمعة دوالر ولادع الوحد متزوج اه 4 اولاد
المراني هشام دوار ولادع الوحد متزوج
حسن عزام دوار ولاد دواد عازب
مجيد برزيط دوار الصيابرة عازب
جمال المداد دوار كراددة عازب
ع العالي المصباحي دوارولاد بوعزة عازب
طيطا احمد الخنيشات المركز متزوج

وقدموا للمحاكمة يوم 17/02/2009 بعد ما وقعوا على المحاضر بالقوة ثم تعذيبهم في مخافر الضابطة القضائية بالخنيشات حسب شكاية عائلتهم ويذكر ان الاجواء المحيطة بالمحكمة لم تكن طبيعية حيث وضع العديد من الحواجز الامنية وتم استنطاق المواطنين المارة وفرضت قوة الامن حصار امنيا مشددا على محيط المؤسسة ومنع كل الراغبين في ولوج المحكمة بما فيهم العائلات و اعضاء الجمعية المغربية لحقوق الانسان الذين حجوا بكثافة و منعوا من متابعة المحاكمة داخل القاعة وبقوا خارج اسوار المحكمة الى حين خروج المحاميين كل من احمد العبدالي و نورالدين بنقرو هم اعضاء الفرع المحلي الجمعية المغربية لحقوق الانسان و ابلغوهم ان الجلسة قد اجلت الى 19/02/2009 بطلب من الدفاع من اجل مهلة للاطلاع على المحاضر
و يذكر ان الجمعية قد اصدرت بيان وزع بالاحياء و المقاهي تطالب فيه توفير المحاكمة العادلة للمعتقلين و فتح تحقيق حول المسؤولية عن اوضاع التهميش والاقصاء والتفقير و تدهور البنيات التحتية كان سببا وراء الاحداث وفي نفس الان ادانت البلاغ القاضي بتعليق المساعدات للخنيشات وتطالب بسحبه فورا لاعتباره عقابا جماعيا للمواطنين والمواطنات
-وفي يوم الخميس 19-02-2009 انطلقت المحاكمة على الساعة الواحدة بعد الزوال
واستمرت الى غاية الساعة الثامنة تقريبا.وقد تابع الفرع المحاكمة :
-تطوع ازيد من40محامي للدفاع عن المتهمين.
-اتهام المتهمين للشرطة القضائية بتعذيبهم أثناء استنطاقهم:وان احدهم وضع ضابط –دركي- يده في مؤخرته.
-سلب 500 درهم لاحد المتهمين –لمراني هشام-من الدركي حفيظ-الخنيشات-
-استنطاقهم وهم عراة حفاة وأيديهم على رؤوسهم .
كما نسجل مجموعة من الخروقات أثناء الاستنطاق:-لم يتم الاستماع لأحد المتهمين وقدم للمحاكمة بمحضر.
-لم يتم إخبار العائلات باعتقال ذويهم
-تفتيش البيوت في وقت غير قانوني مثلا الواحدة صباحا
-تم اعتقالهم دون توفر حالة التلبس وعدم توفر أي دليل إدانة إلا صورا قدمت للمحكمة ليس بها أي متهم.
-رفض المحكمة استدعاء الشهود رغم طلب الدفاع
-وقد نطق بالاحكام التالية:
-هشام المراني. 10 أشهر نافذة
-عزام حسن-سعيد برازيط-احمد طيطا –الشوك 6اشهر نافذة.
-الوافي بوجمعة-المداد جمال 3اشهر نافذة.
-مجيد برزيط-لمزابي جواد -مصباحي ع العالي شهرين نافذة-2-
+غرامة قدرها 500 درهم لكل المتهمين.
وقد اصدرت الجمعية بيانا تعلن فيه :
1-تضامننا مع عائلات المعتقلين.
2-استنكارنا محاصرة المحكمة بالقوات الامنية مما جعل المحاكمة سرية في اليوم الاول.
3-اعتبار الاحكام الصادرة قاسية في حق المتهمين
4-المطالبة بفتح تحقيق حول تعذيب المعتقلين
5-تحية للمحامين المتطوعين في هذه القضية.


عن المكتب
الرئيس محمد الشيكر
061208236
سيدي قاسم في23//02/2009

Posté par amdhusk à 17:10 - Commentaires [0] - Permalien [#]